جمعية آل مكتوم هي جمعية خيرية، لها باع طويل في مجال تقديم المساعدات والعمل التطوعي، حيث بدأت الجمعية عملها في هذا المجال منذ العام 1997، حيث تسعي الجمعية لتحقيق عدة أهداف وأمور، يأتي في مقدمتها إرساء روح التعاون والتكافل بين أبناء المجتمع الواحد، بل وتتطلع الجمعية لتوسيع نشاطها الخيري، حيث تريد أن تتوسع ليشمل العالم أجمع، ومن هنا فإن الجمعية لا تتخلي عن أحد، وتسعي دائمًا للترابط، وزيادة روافد الخير التابعة لها.

جمعية آل مكتوم الخيرية طلب مساعدة

يجب أن تتوفر في الشخص المتقدم بطلب للحصول على مساعدة مالية عدة شروط، تتضمن تلك الشروط التالي :

  • يجب التقدم بـ طلب المساعدة من خلال رب الأسرة، والمسئول عنها عبر موقع الجمعية (almaktoumfd.ae).
  • كذلك فإنه يجب أن يشتمل ذلك الطلب على أرقام الهواتف الخاصة بمقدم الطلب.
  • يمكن التقدم بطلب المساعدة سواء للإمارتين أو لغيرهم المقيمين على أرض الإمارات العربية المتحدة، كما يجب التقدم بالأوراق والتي تثبت مدي سريان الإقامة.
  • كذلك فإن من يتقدم من أبناء الإمارات بطلب مساعدة، عليه تقديم إثبات الهوية الخاص به.
  • من خلال الموقع الإلكتروني الخاص بالجمعية، فإنه يمكن التقدم بالأوراق المطلوبة، والتي يجب أن تكون سارية.
  • يعتبر اكتمال الأوراق شرط أساسي لقبول طلب المساعدة، حيث لن يتم الموافقة على تقديم المساعدة دون ذلك.

هيئة آل مكتوم للأعمال الخيرية

هناك عدد من الخدمات المقدمة من خلال جمعية آل مكتوم، حيث تعمل في شتي النواحي، والتي منها مجالات التعليم، وكذلك تنمية القدرات الفردية، أما المشاريع التي تقوم الجمعية بالعمل فيها، فهي تتضمن الآتي :

 جمعية آل مكتوم الخيرية طلب مساعدة
هيئة آل مكتوم للأعمال الخيرية
  •  تقوم الجمعية بإنشاء الوحدات النسائية المتخصصة بالطفولة، ومراكز الولادة.
  • كذلك أيضًا فهي تعمل على تمويل الإدارات الخاصة بالصحة المدرسية.
  • أيضًا تعمل على توفير الأجهزة الطبية، الخاصة بتلك المراكز الصحية، وكذلك تزويدها بأجهزة الحاسوب.
  •   قامت الجمعية كذلك بالمساعدة في إنشاء دار الشفاء الخاصة في لبنان، وذلك من أجل رعاية المرضي وعلاجهم.
  • من المستشفيات التي قامت الجمعية بالعمل على تجهيزها مستشفى الرازي بفلسطين، حيث يأتي ضمن مساهمات دولة الإمارات الكثيرة للشعب الفلسطيني.
  • أيضا جمعية آل مكتوم تهتم بتقديم الرعاية بالأشخاص ذوي الإعاقة، حيث تعمل على تقديم المساعدات لهم، والعمل على دمجهم في نواحي الحياة المختلفة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *