تهدف دولة الإمارات من خلال برامج الذكاء الاصطناعي في أن تكون شريكاً عالميا في استخدام الذكاء الاصطناعي بكل روافده وكافة تطبيقاته، ولذلك تعمل الدولة من خلال مكتب الذكاء الاصطناعي ودبي الذكية وغيرها في التأسيس لدولة رقمية قوية ورائدة في منطقة الشرق الأوسط.

مكتب الذكاء الاصطناعي

يقدم مكتب الذكاء الاصطناعي في حكومة الإمارات الفرصة لاستقطاب مائة ألف مبرمج، من مختلف الجنسيات للعمل تحت مظلة المكتب وحكومة الإمارات التي تعمل على اكتساب الريادة في هذا المجال في منطقة الشرق الأوسط، والمنافسة العالمية في التحديات الرقمية المقبلة.

البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي

تعود رؤية الإمارات حتى عام 2031 في الذكاء الاصطناعي على تحقيق بعض الأهداف التي ترنو إليها من خلال العمل على التحول الرقمي ومنها :

مكتب الذكاء الاصطناعي
الامارات
  • تحقيق مكانة ريادية في منطقة الشرق الأوسط والعالم العربي والعالم  في مجال الذكاء الاصطناعي.
  • خلق العديد من الفرص الاستثمارية في مجال التحول الرقمي، والذكاء الاصطناعي.
  • خلق فرص وظيفية جديدة تتعلق بمجال البرمجة، والذكاء الاصطناعي وتطبيقاته.
  • فتح المجال أما الشركات والمؤسسات،  والحكومات للتعاون الاقتصادي في هذا المجال.

مكتب الذكاء الاصطناعي والبرنامج الوطني

يتم التسجيل في البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي من خلال الدخول على موقع البرنامج والضغط على التسجيل، وتعبئة نموذج الاشتراك من خلال الاستمارة المتوفرة على الموقع والتي تشمل البيانات الشخصية، من الاسم الأول والعائلة، والجنس وتاريخ الميلاد والجنسية ورقم الهاتف،  والبريد الإلكتروني ومجال الاهتمام وثم الضغط على تسجيل.

أهداف مكتب الذكاء الاصطناعي

تهدف دولة الإمارات من خلال مكتب الذكاء الاصطناعي والبرنامج الوطني ووزارة الذكاء الاصطناعي وغيرها من الجهات المسؤولة في هذا المجال إلى تحقيق مجموعة من الأهداف منها :

  • التوجه نحو بناء تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، والاعتماد عليها في كافة الخدمات طبقا لرؤية 2031.
  • خلق البيئة المبتكرة للعمل وتحقيق النمو في مجال تقديم الخدمات السريع.
  • تحقيق الإمارات مراكز متقدمة عالميا في مجال الذكاء الاصطناعي.
  • الاستثمار وتحقيق النمو الاقتصادي، من خلال جلب الكفاءات المتميزة والاستثمار فيها.
  • العمل على زيادة الإنتاجية، من خلال بناء قواعد البحث والتطوير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *