تتميز مدينة العين وهي أحد الإمارات العربية السبع بوجود العديد من الآثار الشهيرة ومنها جبل جفيت، من الطبيعي أن تضيء الابتسامة وجوه الناس حينما يرد ذكر العين. هنالك شيء ما يبعث على الارتياح والبهجة، وتقفز إلى الذهن ذكرى الكثير من الأماكن التي تريح زيارتها الفؤاد وتطرد الهموم والمتاعب، تزخر العين بمناطق مدهشة وبديعة مما يجعلها مقصداً لمن أراد ارتياد الطبيعة والتعرف على مفاتنها ومعالمها الفريدة، من هذه الأماكن العينية وادي طربات الذي يجري من جبل حفيف، وهو أكبر وأطول وديان الجبل ويقع في أقصى الشمال الشرقي له ، لكن الأهم من ذلك احتواءه على متحرجات من العصر النوموليتي مما يشير إلى أن الوادي قد كان في يوم من الأيام تحت البحر.

لا يجري الماء في وادي طربات إلا في مناسبات قليلة حينما تهطل أمطار غزيرة على الجبل وتنحدر إلى الأسفل.

ويضم الوادي نباتات رعوية خضراء وأحواض ماء زرقاء وينابيع جارية وعدد قليل من الشلالات الناصعة، وبالرغم من أن وادي طربات يعتبر من أكثر الوديان جفافاً إلا أنه أكثرها تنوعاً ويضم عدداً كبيراً من الأنواع النباتية، وقد تم حتى الآن تسجيل 38 نوعاً نباتياً بالإضافة إلى العديد من الحشرات.

العين

في أعلى الوادي، يمكنك مشاهدة شجيرات الكرز الشرقي الكبيرة  Acridocarpus orientalis المعروفة محلياً باسم قفص والتي لا توجد في أي مكان آخر بالدولة. تفحصها جيداً فإنك ستقف وجهاً لوجه أمام واحدة من أندر الشجيرات الخشبية في دولة الإمارات العربية المتحدة. شكلها لا يشبه الأشجار وإنما هي أقرب إلى شجيرة طويلة ذات أوراق بارزة طويلة خضراء اللون وأزهار صفراء وثمار مجنحة مدهشة. ويصل ارتفاعها  إلى 3-4 أمتار.

من السلبيات التي تعرض لها الوادي حفر آبار جديدة فيه ووجود خط ناقل للكهرباء به، إلا أنه وعلى الناحية الأخرى هنالك بعض الإيجابيات حيث بدأ الوادي في الغطاء النباتي في استعادة عافيته من الرعي الجائر بعد إزالة العديد من المزارع الصغيرة التي تتم فيها تربية الحيوانات الرعوية. وهنالك نحو 400 رأس من الماعز موجودة في المنطقة ولكنها توجد في حظيرة مغلقة وتتم تغذيتها بالحشائش المجلوبة من خارج المنطقة. إلا أن وجود فضلات الماعز على طول الوادي يشير إلى احتمال خروجها من الحظيرة ورعيها لنباتات الوادي.

جبل حفيت
معلومات عن جبل حفيت العين

 

اذا لاحظت عدداً كبيراً من الحفر المخروطية على أرض الوادي، فقد تكون تلك الحفر للحشرات آكلة النمل وهي تشبه الفراشات في الحجم والشكل. وتحفر الرمال لترقد في قاع الحفرة بانتظار ضحاياها من النمل والحشرات التي تتغذى عليها.

وتنهار جدران الحفرة حينما تحاول الضحية الخروج منها ويكون قد فات الأوان وتمكن آكل النمل من صيدها والتهامها.

وادي طربات

إذا كنت من عشاق السير على القدمين أو ارتياد المناطق الوعرة أو تسلق الصخور، فإن وادي طربات هو وجهتك المفضلة في الإمارات ويفضل المشي لتكتشف جمال المكان وطبيعته الخاصة.  ويلاحظ كل من يأتي إلى الوادي الضفادع المائية  FROGS التي تقفز من أمامه بعد كل خطوة يخطوها، أو هذا على الأقل ما يعتقد الناس أنهم يشاهدونه. الحقيقة أنه ليست هنالك أية ضفادع مائية في الوادي، هنالك  فقط الضفادع الطينية TOADS سميكة الجلد والتي يمكنها العيش بدون ماء بعد البلوغ ومن أكثرها إثارة للتعجب والتقدير الضفدعة الطينية العربية التي استطاعت اجتياز فترات طويلة من الجفاف.

إذا شاهدت واحدة من هذه الضفادع، لا تؤذيها فهي ستحاول أن تبقي البعوض بعيداً عنك.

جبل حفيت

  • أفضل الأوقات للزيارة  في شهور الشتاء الأكثر برودة وخاصة بعد هطول الأمطار.

ما الذي يجب أن تحضره من مستلزمات :

  • تطلع للمغامرة واستكشاف الطبيعة.
  • إحساس بصفاء الطبيعة وبما يمكن أن تحدثه في الروح من سكون وسمو.
  • آلة تصوير مجهزة بالكامل.
  • أكياس قمامة للمحافطة على نظافة المكان.

ما يجب ألا تحضره إلى الوادي :

  • التوقعات الكبيرة : سيبدو لك المكان في البداية موحشاً خالياً من النباتات، كما أن معظم حيواناته ليلية بحيث تتعذر مشاهدة الكثير منها في ضوء النهار.
  • القمامة : يعتبر الوادي من الأماكن القليلة التي حافظت على نظافتها رغم الزوار الذي تستقبلهم. دعونا نساعد في المحافظة على هذا الوضع.

الطيور التي يمكنك مشاهدتها :

إذا كنت من هواة مشاهدة الطيور أو تود أن تتعرف عليها ، فاحرص على اقتناء معلومات حول الأنواع التي يتوقع أن تصادفها في الوادي مثل :

  • الأبلق أسود الأذن
  • الأبلق المبقع
  • حميراء دبساء
  • سمنة الصخور الزرقاء
  • قبرة الصحراء
  • سمنة الصخور
  • زريقة فيرانية – الدخلة بيضاء الحنجرة الصغيرة
  • النسر الأذون
  • الأبلق أسود الأذن
  • الهازجات

لا تفوتك هذه المشاهد :

  •  مشاهدة الصقر المصري (الرخمة) وهي تحلق في السماء من فوقك.
  • الفراشة الحمراء المطوقة.

قواعد السير :

  • تأكد من أن خزان سيارتك معبأ بالوقود.
  • حدد مسارك بدقة واحمل معك خريطة موثوق بها أو وصف دقيق للمكان.
  • اصطحب مرافقاً خبيراً بالمكان إذا كان السائقين لا يعرفون الوادي وطرقه.
  • لا تتلف طبيعة الأرض والنباتات بالقيادة العشوائية خارج المسارات المحددة.

تذكر دائماً :

  • لا تلوث المكان  ولا ترمي القمامة فيه.
  • احترم الثقافة المحلية وليكن زيك لائقاً
  • لا تأخذ أي شيء من المنطقة. إذا رأيت شيئاً مميزاً ، سجل موقعه وخذ صوراً له وأرسل بها إلينا. سنقود بالاتصال بالسلطات المعنية لتقوم باتخاذ اللازم. لقد ساهم العديد من الزوار بهذه الطريقة في إلقاء الضوء على جانب من المكتشفات التاريخية والأثرية في دولة الإمارات العربية المتحدة..
  • لا تقتلع أية نباتات أو تأخذ أية ثمار منها..

تمتلك مجموعة الإمارات للتراث الطبيعي ثروة من المعلومات عن هذا المكان، ويقوم أعضاء المجموعة برحلات منتظمة لاكتشاف مثل هذه المواقع، وقد قامت المجموعة بمسح الوادي لمراقبة استعادة الغطاء النباتي والتنوع الحيواني بعد سحب الماعز التي كانت ترعى فيه قبل عدة سنوات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *