تطمح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومجموعة شركاتها لأن تكون رائدة بعملياتها وإنجازاتها على مستوى منطقة الخليج العربي وأن تضاهي أفضل المؤسسات العاملة في قطاع الماء والكهرباء في العالم، تأخذ الهيئة على عاتقها مهمة إنتاج ونقل وتوزيع مياه الشرب والطاقة الكهربائية إلى كافة أرجاء إمارة أبوظبي مع تحقيق شروط الصحة والسلامة والبيئة بكفاءة عالية.

تتألف الهيئة من فرق عمل متعددة ومتداخلة تتكون من عدة شركات. تقوم هذه الفرق والشركات بتلبية احتياجات المطورين وتنفيذ العمليات و خدمة العملاء. ويقوم كل موظف في هذه الفرق و الشركات بدور حيوي لتحسين نوعية العمل، تبذل الهيئة كل ما يمكن للارتقاء بنوعية الأداء والخدمات لتستمر عجلة التطوير في دورانها مرتكزة على التخطيط والأداء وتحديد وتصحيح العمليات الرئيسية لتكون المسئولية مشتركة بين الجميع.

هيئة مياه وكهرباء أبوظبي

يعتبر وجود كوادر بشرية مؤهلة ومسؤولة وجيدة التدريب من العوامل الحيوية الضرورية لتحقيق الأهداف بنجاح وسنعمل على دعم جهود التوطين، وذلك من خلال ابتعاث الطلاب وتوظيف الخريجين في مختلف المجالات الوظيفية، بالإضافة لذلك، فأننا نعي أهمية توفير التدريب اللازم لجميع القوى العاملة وعلى جميع المستويات.

تستند الهيئة في قراراتها إلى التحليل المنطقي للبيانات والمعلومات واستخدام الإحصائيات والاستبيانات لوضع الحلول ورفع مستوى خدمة العملاء.

رقم شركة أبوظبي للتوزيع

بعد أكثر من عشرة أعوام على تأسيسها أصبحت قصة نجاح هيئة مياه وكهرباء أبوظبي علامة على طريق نجاحات إمارة أبوظبي، ففي برنامج الخصخصة ومشروعاتها التطويرية وأدائها الإداري قدمت الهيئة نموذجا في التميز.

طوارئ المياه أبوظبي
هيئة مياه وكهرباء أبوظبي

 

ليس هذا كل شيء، فلدينا قصة نجاح أخرى، هي قصة ريادة، لقد أدركنا منذ البداية أن المؤسسات التي تدرك مسؤوليتها الاجتماعية هي وحدها القادرة على العمل داخل مجتمعاتها والتفاعل معها بثقة، لقد كانت لنا مبادراتنا في مجال التعليم والانفتاح على المؤسسات التعليمية، مرة من خلال تدريب طلبة الثانوية للحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي، ومرة بإهداء مئات أجهزة الحاسب الآلي إلى مدارس المنطقة الغربية ومد جسور التواصل مع طلبتنا فيها.

وفي مجال البيئة فقد عملت الهيئة بحرص شديد على الالتزام بتأمين شروط العمل المطابقة للمواصفات العالمية من أجل بيئة نظيفة وآمنة، فمن خلال مركز أبحاث المياه والطاقة تعمل الهيئة على رصد نوعية الهواء ونسبة الكربون المنبعث للتأكد من أن عملها ينسجم مع أهدافها في الحفاظ على البيئة.

إلى جانب ذلك نحن موجودون في كل المؤتمرات والنشاطات التي تنظمها مؤسسات المجتمع المدني في مجال التعليم والأسرة والبيئة التي نوليها عناية خاصة وفائقة.

كل هذا تحقق لأننا آمنا بالمسؤولية الاجتماعية، والعمل بروح الفريق الواحد من أجل تطبيق فلسفة الهيئة كمؤسسة خدمية مهمتها الأولى تأمين أرقى الخدمات لمجتمع الإمارة.

انطلاقا من الخطة الإستراتيجية لحكومة أبوظبي، أصدرت الهيئة خطتها الإستراتيجية والتزمت فيها على المضي قدما لوضع اسمها على لائحة أفضل خمس مؤسسات عالمية تعمل في القطاع.

قبل عام 1999 كانت دائرة الماء والكهرباء في أبوظبي (WED ) هي المسؤولة عن كافة أنشطة قطاع الماء والكهرباء المتمثلة في توليد الكهرباء وتحلية المياه وكافة عمليات النقل والتوزيع والإمداد ، وكان التنظيم الإداري لهذه الدائرة يعمل بالشكل العمودي التقليدي من القمة إلى أسفل الهرم مثل أية دائرة حكومية أخرى تتألف من عدة أقسام داخلية مترابطة.

وبعد تأسيس الهيئة قامت بإعادة هيكلة وتفكيك الهيكل التنظيمي الرأسي والأفقي لدائرة الماء والكهرباء السابقة واستبداله بالهيكل التنظيمي الجديد لقطاع الماء والكهرباء في أول يناير عام 1999.

تتم إدارة شئون الهيئة من قبل مجلس إدارة تم  تعيين أعضائه بموجب مرسوم أميري، ويرأس المجلس سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان حيث يمارس المجلس المهام الموكلة إليه وفقاً للسياسات الحكومية المتعلقة بقطاع الماء والكهرباء بما في ذلك خصخصة هذا القطاع·

الإدارة التنفيذية، تضم الهيئة أربع دوائر، تتولى كل دائرة واجبات أساسية :

  • دائرة التخطيط والتطوير.
  • دائرة الأعمال المساند.
  • دائرة الخصخصة دائرة.
  • دائرة المشاريع.
  • المشاريع وتضم كل دائرة عدة إدارات مقسمة إلى عدد من الأقسام والشعب والوحدات.
  • ورقم 991 لطوارئ الكهرباء و 992 لطوارئ المياه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *